"فلسطينيو الخارج" تبحث في بيروت العلاقة مع منظمة التحرير

عربي 21| الخميس 6 أبريل 2017
تستضيف العاصمة اللبنانية بيروت الجمعة أولى اجتماعات الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج المنبثقة عن مؤتمر فلسطينيي الخارج الذي عقد في مدينة اسطنبول التركية في الخامس والعشرين من شباط/فبراير الماضي بمشاركة آلاف الفلسطينيين من مختلف دول العالم.
 
ويأتي الاجتماع في ظل استمرار الجدل الذي أثاره عقد المؤتمر، لا سيما الرفض الذي واجهه من قبل منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة وحركة فتح التي اعتبرته "تكريسا للانقسام وضربة لمكانة منظمة التحرير كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني".
 
وكان رئيس المؤتمر القانوني الفلسطيني فوزي أنيس قاسم قال الشهر الماضي إن قيادة مؤتمر فلسطينيي الخارج "ستباشر قريبا الاتصال بالقيادة الرسمية لمنظمة التحرير ممثلة في اللجنة التنفيذية والمجلس الوطني، لبحث إمكانية إعادة تشكيل المجلس الوطني وإجراء الانتخابات".

خطة عمل
وتعليقا على هذا الموضوع كشف المتحدث باسم مؤتمر فلسطينيي الخارج زياد العالول أن اجتماع بيروت "سيشهد تشكيل فريق الأمانة العامة وهي الجهة التنفيذية للمؤتمر، إضافة لتشكيل باقي هياكل المؤتمر ولجانه التنفيذية، كما ستكتمل الأمانة العامة بفريقها وأمانة السر وتكلف بوضع خطة عملها لهذا العام".
 
وفي حديث خاص لـ"عربي21" قال العالول إن اللجان التي سيجري تشكيلها هي العودة، اللاجئين، الشباب والمرأة، العلاقات الخارجية، حركة المقاطعة، الجاليات ولجنة الهوية"، كما سيتم تشكيل "لجنة المستشارين التي ستسهم في دعم الأمانة العامة".
 
وعن آلية اختيار أعضاء الأمانة العامة اللجان المنبثقة عنها، أوضح العالول: "هناك مجموعة من المؤسسين تضم قرابة 70 شخصية، هم أصحاب المبادرة لمؤتمر فلسطينيي الخارج، حيث سيتم اختيار أعضاء الأمانة العامة من بينهم حسب التخصص بالتوافق".
 
العلاقة مع منظمة التحرير
وبشأن شكل العلاقة مع منظمة التحرير الفلسطينية وباقي الفصائل، نفى العالول وجود أي تواصل حالي مع منظمة التحرير بصفة رسمية "لكن هناك تواصل مع عدد من فصائل المنظمة"، كاشفا أن اجتماع بيروت سيتناول "تحديد استراتيجية التعامل مع منظمة التحرير".
 
وأضاف: "لا يوجد إلى الآن تواصل مباشر مع المنظمة والأمر متروك للنقاش خلال اجتماع الأمانة العامة، لكن لا يوجد ما يمنع التواصل مع المنظمة و مع كل القوى الحية في الشعب الفلسطيني".
 
يذكر أن الأمانة العامة لمؤتمر فلسطينيي الخارج تمثل الجهة التنفيذية للمؤتمر ويرأسها السياسي والمفكر الفلسطيني منير شفيق، في حين تمثل الهيئة العامة للمؤتمر الجهة التشريعية ويرأسها رئيس هيئة أرض فلسطين الدكتور سلمان أبو ستة.