رغم رفض بريطانيا الاعتذار..
جهود فلسطينية تواصل جمع التوقيعات ضدّ "وعد بلفور"

لندن - شبكة العودة | الثلاثاء 25 أبريل 2017
دفع رفض بريطانيا تقديم اعتذار رسمي عن إعلان وعد بلفور، "حملة الاعتذار عن وعد بلفور" للتصعيد وجمع المزيد من التوقيعات الشعبية من الجمهور البريطاني.


وجمع فريق الحملة التي يرعاها مركز العودة الفلسطيني في لندن، توقيعات وسط لندن في كل من جامعات (ساوس، بركبك ويو سي أل)، وانضم إلى الموقعين عشرات الطلاب في الجامعات الثلاثة، إضافة إلى تطوع عدد منهم للمشاركة في الأنشطة القادمة للحملة، والتي تستمر في مختلف الجامعات البريطانية.


وكان مركز العودة الفلسطيني قد أعلن عن تصعيد آليات حملة مطالبة بريطانيا بالاعتذار عن وعد بلفور، وفتح باب التوقيع عالميًا لممارسة مزيد من الضغوط على حكومة وعد بلفور، رداً على رفض الحكومة البريطانية الاعتذار. وأكد المركز في بيان صحفي أنّ الهدف الشعبي والتعريفي قد تحقق من عريضة التوقيع على حملة الاعتذار عن وعد بلفور، وهو تحويل قضية وعد بلفور إلى قضية رأي عام داخل وخارج بريطانيا.


وتأتي جهود الحملة هذه كإستراتيجية تصعيد ميداني تهدف إلى زيادة الوعي لدى الشارع البريطاني بتاريخ بريطانيا الاستعماري ومآسيه على شعب فلسطين.