"مركز العودة" يدعو الأمم المتحدة لتحرك عاجل يمنع حصول كارثة إنسانية في فلسطين

لندن - وكالة قدس برس| الخميس 15 يونيو 2017
دعا "مركز العودة الفلسطيني" في بريطانيا المقرر الخاص للأمم المتحدة حول حالة حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة مايكل لينك، إلى التحرك بشكل مستعجل من أجل وقف كارثة في قطاع غزة بسبب استمرار الحصار للعام الحادي عشر على التوالي.


وحذّر وفد من "مركز العودة" خلال لقاء له مساء الثلاثاء 13/6 في العاصمة البريطانية لندن، بالمقرر الخاص للأمم المتحدة حول حالة حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة "مايكل لينك"، من خطورة الحملة "الإسرائيلية" المسعورة لتهويد القدس ومصادرة الهويات.


وطالب وفد "العودة" الفلسطيني" الأمم المتحدة، بعدم الخضوع لمحاولة الاحتلال الإسرائيلي بتفكيك وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، بهدف تصفية قضية اللاجئين، كونها تمثل "أساس القضية الفلسطينية".


وناقش وفد المركز مع لينك واقع اللاجئين الفلسطينيين في الداخل والخارج، وسلط الضوء على وكالة "الأنروا" وأهميتها الاستراتيجية في صون حقوق اللاجئين وخصوصاً وقت الأزمات كما هو الحال في مخيمات غزة وسورية ولبنان.


وقد ضم وفد المركز كل من المدير التنفيذي "طارق حمود"، مسؤول قسم العلاقات والاتصال "سامح حبيب"، الباحث "بيترو ستيفانيني" ومسؤول قسم الإعلام في المركز "أحمد حسين".


ويأتي هذا اللقاء بعدما تبوأ المركز الصفة الاستشارية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة ECOSOC منذ العام 2015م، الأمر الذي يتيح للمنظمات النشيطة بشكل لافت طرح وجهة نظرها لصناع القرار والهيئات الدولية والأممية ذات الصلة.


يذكر أن ولاية المقرر الدولي تشمل تقييم حالة حقوق الانسان والإبلاغ عنها والعمل مع الحكومات والمجتمع المدني على حد سواء لتعزيز التعاون الدولي بهذا الصدد، ويعمل على التحقيق في انتهاكات "إسرائيل" لمبادئ وأسس القانون الدولي والإنساني واتفاقية جنيف، إضافة إلى جمع المعلومات والقرائن والاستماع للشهود وتقديم استنتاجاته في تقارير رسمية إلى لجنة حقوق الإنسان.