بلدية إسبانية تتبنى قراراً لدعم فلسطين والانضمام لحملة المقاطعة


مدريد - العودة الإخبارية | الأربعاء 14 يونيو 2017
تبنت بلدية دي بال دي سان بثينتى الإسبانية، قراراً لدعم فلسطين والانضمام إلى حملة مكافحة العنصرية والفصل العنصري "الإسرائيلي" ضدّ الشعب الفلسطيني "BDS".


وينصّ القرار على الانضمام إلى الحملة المدنية للمقاطعة، وعدم الاستثمار والعقوبات ضدّ "إسرائيل"، وبناء على ذلك تلتزم بلدية دي بال دي سان بثينتى بعدم عقد أو إقامة أي اتصال سياسي أو مؤسساتي، تجاري، زراعي، تعليمي، رياضي، أمني، مع أي منظمة أو مؤسسة "إسرائيلية"، حتى يلبي الاحتلال ثلاثة شروط.


وأوضحت أن الشروط تنادي باحترام الاحتلال حقوق الإنسان والاعتراف بحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، وأن يطبق القانون الدولي من خلال إنهاء الاحتلال وإزالة جدار الفصل العنصري حسب قرار 242 لمجلس الأمن للأمم المتحدة وإعلان المحكمة العدل الدولية الصادر يوم 9 تموز 2004.