خدمة للشباب وتطويرا لقدراتهم
دورات تدريبية على هامش المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

 

 

اسطنبول| الجمعة 24 فبراير 2017

سعيا من القائمين على المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج وخدمة للشباب الفلسطيني في الشتات وتطويرا لقدراتهم فيما يخدم القضية الفلسطينية، انطلقت مساء اليوم الجمعة 24/2 دورتان تدريبيتان حول استراتيجيات بناء الصورة الذهنية للقضية الفلسطينية، قدمها الدكتور أحمد عودة شرح من خلالها الاستراتيجيات الأفضل في بناء الصورة الذهنية التي تخدم القضية الفلسطينية ونقلها وتحقيق التأثير الجيد.


وكانت الدورة التدريبية الثانية تحت عنوان استراتيجيات الإعلام الرقمي وشبكات التواصل الاجتماعي للأستاذ خالد طه، تناول خلالها الدور الذي يلعبه الإعلام الاجتماعي في التأثير، وتكوين الرأي العام ومخاطبة الجمهور لا سيما فئة الشباب.

 

 

وشارك في البرامج التدريبية التي أقيمت في قاعات فندق بولمان في إسطنبول "200" متدرب وسط اقبال كبير على حضور البرامج التدريبية التي تسعى إلى تطوير قدرات الشباب الفلسطيني وتسخيرها لخدمة القضية الفلسطينية وبناء الاستراتيجيات التي تلبي احتياجات أبناء فلسطين في الخارج.

 


ويعتبر المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج محطة فلسطينية جامعة، يهدف إلى إطلاق حراك شعبي وطني يحقق تفعيل دور الشعب الفلسطيني في الخارج من أجل الدفاع عن قضية فلسطين، وحقوقه في تحرير أرضه والعودة إلى وطنه ودياره، وتطوير قدراته وآلياته لتلبية احتياجات الشعب ومعالجة همومه ومشكلاته في الخارج.