استكمال الاستعدادات لإطلاق المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

 
 
السبت 25 فبراير 2017
توافد أكثر من خمسة آلاف فلسطيني من مختلف قارات العالم إلى مدينة اسطنبول التركية، للمشاركة في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج الذي تنطلق فعالياته، اليوم السبت.
 
وأعلن القائمون على تنظيم هذا الحدث، عن إنهاء كافة الاستعدادات المتعلقة بالمؤتمر الذي تخطّى عدد المشاركين فيه حاجز الخمسة آلاف فلسطيني من أكثر من 50 دولة.
 
وعجّت قاعة "يحيى كمال بياتلي" في مدينة اسطنبول، صباح اليوم، بآلاف المشاركين من فلسطينيي الشتات الذين جاؤوا للتأكيد على تمسّكهم بحقهم في العودة وتقرير المصير، مشدّدين على ضرورة إتاحة الفرصة لهم لممارسة دورهم في الدفاع عن الثوابت الفلسطينية وإسناد شعبهم في مواجهة الاحتلال.
 
ويبدأ انعقاد المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، اليوم السبت، وتستمر فعالياته حتى مساء الغد (26 شباط/ فبراير)، بمبادرة عشرات الشخصيات الوطنية الفلسطينية أعلنت الشهر الماضي عن اعتزامها تنظيم الحدث بهدف بحث دور فلسطينيي الشتات وفرص مشاركتهم في القرار السياسي.
 
وقال القائمون على تنظيم هذا الحدث في بيان صحفي وقّعت عليه نحو 70 شخصية فلسطينية، إن الحاجة لعقد "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج" تأتي في ظل التطوّرات التي تشهدها المنطقة العربية، واستمرار استهداف حقوق الشعب الفلسطيني، وبعد مائة عام على صدور "وعد بلفور".
 
وأضاف البيان "بات من الضروري أن يبادر شعبنا في خارج فلسطين إلى تطوير وتعزيز دوره في  حماية حقوقه الوطنية (...)، تكاملاً مع دور أهلنا في فلسطين المحتلة".
 
وبحسب ما جاء في البيان؛ فإن المؤتمر شعبي، فلسطيني، وطني، جامع، يهدف إلى إطلاق حراك شعبي، وطني، واسع، يحقق تفعيل دور الفلسطينيين في الخارج من أجل الدفاع عن قضيتهم وحقوقهم في تحرير أراضيهم والعودة إليها، وإقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس.