فريق فلسطيني ينسحب من مسابقة دولية رفضاً لمنافسة فريق "إسرائيلي"


لاهاي - شبكة العودة الإخبارية| الاثنين 29 مايو 2017
بعد فوزه بأفضل مرافعة كتابية للدفاع، في مسابقة المحكمة الصورية الجنائية الدولية التي عقدت في لاهاي بهولندا بين 14 و 21 أيار الجاري، قرّر الفريق الفلسطيني ممثلاً بجامعة بيرزيت الانسحاب من المسابقة كي لا ينافس الفريق "الإسرائيلي".


ففي مرحلة الربع النهائي، قرّرت لجنة المسابقة وضع فريق جامعة بيرزيت ضد فريق "الجامعة العبرية الإسرائيلية"، فأعرب الفريق الفلسطيني مباشرةً عن عدم رغبته في منافسة الفريق "الإسرائيلي"، باعتبار أنّ هذه المشاركة تخرق معايير المقاطعة الأكاديمية التي تلتزم بها الجامعة.


وطلب الفريق الفلسطيني من المنظمين تغيير ترتيب المنافسة بين الفرق، وعدم منافسة الفريق "الاسرائيلي"، وإلا سينسحب من المسابقة، ومع رفض المنظمين طلب فريق جامعة بيرزيت، أعلن الفريق رسمياً انسحابه من المسابقة.


وقد نافس الفريق الفلسطيني 12 فريقاً من 10 دول (الصين، وسنغافورة، وإيران، وجورجيا، وسويسرا، وسكوتلاندا، والهند، وكينيا، وألبانيا، وغواتامالا).


وتأهل إلى المرحلة ربع النهائية، ليكون الفريق العربي الأول تاريخياً الذي يصل إلى هذه المرحلة المتقدمة.


كما فاز فريق جامعة بيرزيت بأفضل مرافعة كتابية للدفاع على جميع الجامعات المشاركة بالمسابقة. وحصل على المركز التاسع في هذه المسابقة، ليكون أول فريق عربي يفوز بجائزة مماثلة.