إحياء ذكرى النكبة في العاصمة البرتغالية لشبونة


لشبونة - وكالة صفا | الأربعاء 17 مايو 2017
أحيت الجالية الفلسطينية في البرتغال الثلاثاء الذكرى 69 للنكبة خلال حفل بادر إليه حركة من أجل حقوق الشعب الفلسطيني والسلام بالشرق الأوسط وبمشاركة سفارة دولة فلسطين في البرتغال.


وأشار رئيس لجنة الصداقة البرلمانية البرتغالية الفلسطينية النائب برونو دياش إلى الظلم التاريخي الذي تعرض له الشعب الفلسطيني على مدار 69 عاماً، مطالبا بالعمل المكثف لحشد الدعم للضغط على حكومتهم لإيجاد حل عادل لهذه المعضلة.


وأكد دياش أن قرار البرلمان البرتغالي للتضامن مع إضراب الأسرى في السجون "الإسرائيلية" هو رسالة واضحة للكيان "الإسرائيلي" بضرورة الأفراج الفوري عن الأسرى والانصياع الى قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي.


وتحدث سفير فلسطين لدى البرتغال نبيل أبو زنيد عن تجذر النكبة في التاريخ الفلسطيني والعالمي باعتبارها ذكرى أليمة في الوجدان والحاضر الفلسطيني، مطالبا المجتمع الدولي بموقف جاد يفضي إلى انصاف الشعب الفلسطيني وتحقيق مطالبه بالحرية وتقرير المصير.


وأكد أبو زنيد أن الشعب الفلسطيني لم يكتب على جبينه أن يعيش تحت الاحتلال فقد ولدنا أحراراً ويجب أن نمارس حريتنا بدعم أحرار العالم، متمنيا أن تحتفل العام القادم بالاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.