بدء وصول الوفود المشاركة في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج بإسطنبول

 

اسطنبول - خاص | الخميس 23 فبراير 2017

بدأت الوفود والشخصيات الوطنية الفلسطينية في الوصول إلى مدينة اسطنبول، للمشاركة في فعاليات المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج الذي ينعقد يومي السبت والأحد القادمين بهدف إطلاق حراك شعبي فلسطيني وطني يحقق تفعيل دور الشعب الفلسطيني في الخارج دفاعا عن قضية فلسطين وحقوق الشعب الفلسطيني في تحرير أرضه والعودة أليها وتقرير مصيره.

 


ووصل خلال اليومين عدد من الشخصيات الوطنية الفلسطينية منهم الدكتور سليمان أبو ستة رئيس هيئة أرض فلسطين، والاستاذ منير شفيق الرئيس السابق لمركز التخطيط في منظمة التحرير، والدكتور ربحي حلوم النائب السابق لرئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والدكتور محسن صالح رئيس مركز الزيتونة للأبحاث، والدكتورة نائلة الوعري رئيس جمعية نساء من أجل القدس، والإعلامي أحمد الشيخ والإعلاميتان روان الضامن وإيمان عياد، والناشط والسياسي الفلسطيني جبرائيل فرانسيسكو من الأكوادور وغيرها من الشخصيات الفلسطينية.

ولا تزال الوفود الفلسطينية تصل تباعاً إلى مدينة اسطنبول حيث من المتوقع أن يشارك أكثر من أربعة آلاف فلسطيني من مختلف القارات ودول الشتات مما يعكس الإصرار الحقيقي لدى فلسطينيي الشتات على جمع طاقاتهم وتوحيد جهودهم ووضع الاليات التي تلبي احتياجات فلسطينيي الخارج ومعالجة همومهم ومشاكلهم.
 

يشار إلى أن فعاليات المؤتمر تنطلق السبت 25/2 وتستمر على مدار يومين تتضمن ندوات حول دور فلسطينيي الخارج في صناعة القرار الفلسطيني و كيفية الحفاظ على مركزية القضية الفلسطينية في ظل المتغيرات الإقليمية وواقع الشعب الفلسطيني واحتياجاته، بالإضافة الى ورشات حول دور المرأة والشباب والإعلام والعمل النقابي في الشتات.