التضامن الدولية تنظم ندوة حول الأسرى الأطفال

لندن - فلسطين الان | الخميس 15 يونيو 2017
نظمت الحملة الدولية للتضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي "تضامن" بالتعاون مع مركز العودة الفلسطيني في لندن ندوة حول اعتقال الأطفال الفلسطينيين في سجون الاحتلال.


وحضر الندوة فريهان فراح والدة أصغر أسير الطفل شادي فراح التي قدمت مداخلة حول ظروف اعتقال الأطفال وطريقة معاملتهم الغير إنسانية مستشهدةً بتجربتها الشخصية كأًم أُسر طفلها في عمر مبكّر.


وناشدت شادي مجلس حقوق الإنسان بالتدخل للتخفيف من عذابات أطفال فلسطين البالغ عددهم 300 طفل.
 
بدوره علق أحمد أبو النصر رئيس الجلسة ومنسق حملة تضامن في المجلس على مداخلة أم شادي فراح، قائلاً: إن الاحتلال يتعامل بوحشية مع الأطفال متعمداً كسر روحهم المعنوية ودلل بالأرقام على تعمد الاحتلال استهداف شريحة الأطفال من المجتمع الفلسطيني.


كما ناشد المنظمات الدولية بالضغط على الاحتلال والزامه بالتقيد بالمعاهدات والمواثيق الدولية، مطالباً بعدم حبس الطفل فراح مع معتقلين جنائيين.
 
وتحدثت الباحثة في القانون الدولي أمل نصار عن انتهاك الاحتلال للقانون الدولي ومحاكمة الأطفال امام المحاكم العسكرية الإسرائيلية وكيفية تنصّل الاحتلال من كل الأعراف والمواثيق الدولية من خلال عدم شرعية ظروف التحقيق مع الأطفال حيث يتم التحقيق معهم دون وجود محامي أو ولي أمر كما حصل مع الطفل الأسير شادي فراح.


وفي ختام الندوة ندد الحاضرون بانتهاكات الاحتلال بحق الأسرى عموماً و الأطفال خصوصاً.


إلى ذلك ألقى أحمد ابو النصر منسق تضامن في المجلس كلمة حول الأطفال الأسرى أمام المجلس طالب فيها بعدم حبس الأطفال مع المجرمين الجنائيين والسماح بحضور محامي او ولي أمر الطفل أثناء التحقيق.


وتشارك تضامن للمرة التاسعة في جلسات المجلس بهدف تدويل قضية الأسرى والضغط على سلطات الاحتلال من اجل تحسين ظروف اعتقالهم.