"التراث الفلسطيني" حاضر ضمن فعاليات المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

 

 

خاص - اسطنبول | الخميس 23 فبراير 2017

تفتتح على هامش المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج الذي يعقد في إسطنبول يومي 25 و26 شباط الجاري، معارض تراثية وشعبية تشارك فيها (50) مؤسسة فلسطينية تعمل في الشتات بهدف إحياء التراث الفلسطيني والتأكيد على التمسك بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي هجروا منها عام 48.


وقال "هاني عباس" المسؤول في  لجنة المعارض،  أن أكثر من خمسين مؤسسة ستشارك في جناح المعارض من لبنان والأردن وتركيا والخليج العربي وأوروبا، حيث ستعرض التراثيات والمطرزات الفلسطينية والمضافة والمطبخ الفلسطيني.


وأكد عباس أن المشاركة في المعارض على هامش المؤتمر الشعبي، تأتي في سياق التمسك بالثوابت الفلسطينية، وأن فلسطينيي الخارج لن يتخلوا عن أرضهم وحقهم في العودة، وسيواصلون جهودهم لإحياء التراث والتقاليد الفلسطينية العريقة.


كما يتخلل المعارض فقرات خاصة بالفن التشكيلي الفلسطيني، ولوحات فنية تحكي قصة الشعب الفلسطيني في الشتات وما يعانيه في الغربة، وكذلك لوحات تتناول معاناة الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني والأرشيف العثماني في القدس المحتلة.


يذكر أن المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج مؤتمر وطني موسع وجامع يسعى إلى إطلاق حراك شعبي وطني يحقق تفعيل دور فلسطينيي الخارج من أجل الدفاع عن قضية فلسطين، وحقوق الشعب الفلسطيني في تحرير أرضه والعودة إلى وطنه..