بيان صحفي

لقاء الأمانة العامة لمؤتمر فلسطينيي الخارج يومي 7،8/ابريل /2017

بيروت - خاص | السبت 8 أبريل 2017
عقدت الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج اجتماعها الأول يومي 7و8 نيسان/ ابريل 2017 اجتماعها الأول في بيروت عاصمة لبنان الشقيق. وقد جرت مناقشة مستفيضة حول التطورات السياسية الأخيرة والتي تهدد القضية الفلسطينية بالتصفية.


وعليه فإن الأمانة العامة للمؤتمر تؤكد على ما تضمنه البيان التأسيسي للمؤتمر الشعبي في 26/2/2017 من تمسك بثوابت الحق الفلسطيني في كل فلسطين التاريخية والحق في تحريرها وإقامة الدولة الفلسطينية على كامل ترابها الوطني من النهر الى البحر، وتؤكد على التمسك بحق العودة ورفض مشروعات التوطين رفضاً حازماً لا مساومة عليه، وتحذر من مخاطر ما تعده إدارة الرئيس الأمريكي ترامب من مشروع تسوية ومؤتمر إقليمي، وتشجب ما صدر من تصريحات لعقد ما يسمى مصالحة تاريخية مع الكيان الصهيوني غير الشرعي والمغتصب لفلسطين، وتدعو شعبنا الفلسطيني في الداخل والخارج إلى الاتحاد في مواجهة هذا المخطط وإحباطه.


و تؤكد الأمانة العامة على دعمها لانتفاضة القدس والضفة الغربية وللمقاومة في قطاع غزة ورفع الحصار عنه، كما تهيب بالأمة العربية والإسلامية وأحرار العالم بدعم انتفاضة شعبنا الفلسطيني.
هذا وتعبر الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج عن أسفها الشديد لما يجري من أحداث مؤسفة في مخيم عين الحلوة فإنها تهيب بكل الاطراف إلى وقف هذا الاقتتال فوراً.

 
وقد اتخذت الأمانة العامة عددا من القرارات الخاصة بتفعيل دور المؤتمر ومن أهمها:
1- تشكيل اللجان التنفيذية التابعة للمؤتمر في مختلف التخصصات ومن أبرزها لجنة شؤون اللاجئين والعودة ولجنة تعزيز الهوية والثقافة الوطنية ولجنة التنمية الاقتصادية ولجنة دعم المقاطعة واللجنة القانونية واللجنة الإعلامية ولجنة القدس ودعم صمود الداخل ولجان أخرى سيتم نشر تفاصيلها على الموقع الالكتروني للمؤتمر.
2- اطلاق كل من المبادرة الشبابية ورابطة المرأة الفلسطينية في الخارج وفقا لما جاء في توصيات الورش خلال شهرين من تاريخه.
3- تمت مناقشة أولية للنظام الأساسي للمؤتمر ورفعت إلى رئاسة الهيئة العامة.
4- إقرار نظام العضوية للمؤتمر ودعوة أبناء شعبنا للتسجيل لمن لم يسجل مسبقا في عضوية المؤتمر.
5- تشكيل لجنة لاستكمال أعضاء الهيئة العامة من أصحاب التخصصات والكفاءات مع مراعاة التوزيع الجغرافي وفئة الشباب.