المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج
العالول: المؤتمر يسعى لإطلاق حراك شعبي وطني لتفعيل دور فلسطينيي الخارج

الكويت | الجمعة 3  فبراير 2017

أكد الأستاذ زياد العالول المتحدث الرسمي باسم المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، أن المؤتمر يسعى إلى إطلاق حراك شعبي وطني لتفعيل دور الفلسطينيين في الخارج من أجل الدفاع عن فلسطين والتمسك بالثوابت ودعم أبناء فلسطين في الداخل.


وأشار العالول في حديثه لقناة الجزيرة مباشر إلى أن المؤتمر يعمل على تفعيل دور فلسطينيي الخارج على المستوى الجماهيري والسياسي والإعلامي في إطار الصمود والمقاومة، وجمع الفلسطينيين في الشتات والوطن المحتل للتمسك بالثوابت وعدم التفريط في الحقوق.


ونوه العالول إلى تواصلهم مع مختلف الشرائح الفلسطينية في الخارج لتعزيز الوحدة الوطنية وتجميع الجهود على أساس وطني بحت تحت عنوان فلسطين دون أية انتماءات سياسية وفصائلية.


ودعا العالول كافة شرائح الشعب الفلسطيني في الخارج إلى المشاركة في فعاليات المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج الذي ينعقد في إسطنبول يومي 25 و26 شباط الجاري، ودعم صمود الداخل الفلسطيني والمشاركة في القرار السياسي الفلسطيني.


ولفت المتحدث باسم المؤتمر الشعبي إلى أن القضية الفلسطينية تراجعت نتيجة الأوضاع المتأزمة في المنطقة العربية والأوروبية، وأنه لا بد من تشكيل قوة حقيقية لوقف الغطرسة الصهيونية.


وأكد العالول أن حملة #فلسطينيو_الخارج عبر مواقع التواصل الاجتماعي لاقت تجاوباً كبيراً من شرائح مختلفة من فلسطينيي الخارج، وأن المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يمثل منصة لجميع الفلسطينيين.


كما تمنى المتحدث باسم المؤتمر من جميع الفلسطينيين في الخارج المشاركة الفاعلة في المؤتمر ودعم صمود الشعب الفلسطيني في الداخل، وإيصال صوت الفلسطينيين إلى العالم والأمم المتحدة التي تتحمل مسؤولية إنسانية وقانونية تجاه الشعب الفلسطيني في الخارج والداخل.