سلسلة لقاءات في بيروت تحضيراً للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

بيروت - المركز الفلسطيني للإعلام | الثلاثاء 14 فبراير 2017
في إطار الحشد والتعريف بالمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الشتات، عقد الناطق الإعلامي باسم المؤتمر زياد العالول سلسلة لقاءات في لبنان مع بعض ممثلي الفصائل الفلسطينية ومنظمة التحرير، إضافة لشخصيات اعتبارية ومؤسساتية فلسطينية.
 
وقال العالول في تصريحاتٍ  حصل "المركز الفلسطيني للإعلام" عليها، إنه بدأ اليوم سلسلة من اللقاءات والزيارت؛ وذلك لتعريف فلسطينيي لبنان بالمؤتمر وأهدافه.
 
وزار العالول رفقة الناشط علي هويدي، الأستاذ قاسم عينا، مدير مؤسسة بيت أطفال الصمود، ومنسق تجمع المؤسسات الأهلية في بيروت، ومنسق لجنة إحياء ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا، والذي أبدى بدوره دعمه المؤتمر، وقبوله أن يكون عضوًا في الهيئة التأسيسية.
كما زار العالول الدكتور حسين أبو النمل الكاتب والباحث الفلسطيني، والذي أيد الحراك والجهود، وأبدى قبوله المشاركة في الهيئة التأسيسية، في حين زار الأستاذ منير شفيق ودار معه حديث مطول حول المؤتمر والتعريف به وبأهدافه.
وكان للناطق الإعلامي باسم المؤتمر لقاء مع الكابتن مجدي حسن مسؤول نادي شاتيلا الرياضي، وهو أحد الناشطين في مجال الشباب في المخيمات الفلسطينية بلبنان.
 
 
وفي إطار الحشد والتعريف، التقى العالول بعضَ ممثلي الفصائل الفلسطينية في لبنان، وأطلعهم على آخر التجهيزات والتحضيرات الخاصة بالمؤتمر.
 
فقد التقى بالأستاذ صلاح اليوسف، عضو المجلس الوطني، وعضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية ومسؤولها في لبنان، وشرح له الفكرة والأهداف الخاصة بالمؤتمر.
 
وأبدى اليوسف إعجابه بالمؤتمر، وقبوله المشاركة فيه.
 
كما التقى بالأستاذ غسان أيوب عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني ومسؤوله في لبنان.
 
واختتم الناطق الإعلامي زياد العالول حملته التعريفية بزيارة للأستاذ أبو عماد الرفاعي ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، وأمين سر تحالف القوى الفلسطينية في لبنان، وأبدى ارتياحه للجهود المبذولة، مطالبا بمزيد من التنسيق والتعاون مع الفصائل الفلسطينية.