العالول: القائمون على "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج" مستمرون في استعداداتهم 

 
لندن ـ خاص | الأربعاء 8 فبراير 2017
 
أكد المتحدث الرسمي باسم "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج" زياد العالول، أن "الاستعدادات لعقد المؤتمر يومي 25 و26 شباط (فبراير) الجاري في مدينة اسطنبول، مستمرة، وأن الإقبال الشعبي على المشاركة في تزايد كبير".

وكشف العالول في حديث صحفي له اليوم الثلاثاء، عن "مشاركة عدد من القيادات التاريخية في منظمة التحرير الفلسطينية وأعضاء المجلس الوطني والشخصيات الوطنية في الإعداد والمشاركة في المؤتمر".

وأكد العالول، أن "المؤتمر الذي فرضته الظروف السياسية والأمنية والاجتماعية التي يعيشها الفلسطينيون في الداخل والخارج، يعكس نبض الشارع الفلسطيني بعيدا عن أي اصطفاف سياسي أو فصائلي".
وأضاف: "يسعى فلسطينيو الخارج لتفعيل دورهم في صياغة مستقبل قضيتهم، ومستقبلهم هم، والتأكيد على حقهم في العودة إلى ديارهم".

وحول المدعوين للمؤتمر الشعبي، قال العالول: "المؤتمر مفتوح لمشاركة الشعب الفلسطيني بكامل مكوناته، المسيحية والإسلامية، وبجميع تياراته السياسية، ومن كل دول الشتات في العالم العربي وفي أوروبا الغربية والشرقية والولايات المتحدة وأمريكا اللاتينية".

وأكد العالول أن المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج، جهد لتفعيل المؤسسات الفلسطينية ودعمها في مواجهة الاحتلال والحفاظ على الثوابت، وهو بحث عن دور فاعل لفلسطينيي الخارج في خدمة قضيتهم"، على حد تعبيره.